محليات

«البيئة»: عقوبة المساس بالطيور المهاجرة حبس لمدة سنة

أصدرت الهيئة العامة للبيئة تحذيرا لهواة الصيد البري بعدم المساس بالطيور المهاجرة وصيدها، حيث تبدأ حاليا فترة هجرة الطيور التي تأخذ من الكويت مكانا لاستراحتها وتحديدا في محمية الجهراء.

وقالت مصادر مطلعة ان القانون البيئي قد حدد في مواده ولوائحه التنفيذية تواريخ وفترات محددة يمكن خلالها الصيد لأنواع محددة من الطيور، مشددا على ان فترة هجرة الطيور هي من الفترات التي لا يسمح فيها بالصيد للحفاظ على التنوع الأحيائي الذي تخلقه هذه الطيور أثناء عبورها البلاد.

وأوضحت ان القانون البيئي يحظر صيد أو قتل أو إيذاء أي من الكائنات الفطرية سواء البرية او البحرية، كما انه يحظر المساس بأعشاشها او صغارها او بيوضها مما تترتب عليه مخالفات وغرامات.

ولفتت إلى ان عقوبة المخالفة هي الحبس مدة لا تزيد على السنة وغرامة مالية تتراوح بين 500 دينار و5 آلاف دينار او بإحدى هاتين العقوبتين، كما يحق للضباط القضائيين مصادرة جميع الأدوات والكائنات التي يجري ضبطها.

وأشارت إلى ان هناك بعض الجهات العلمية تقوم بالصيد لأهداف بحثية علمية ولكنها تقوم أولا باستخراج ترخيص لذلك من قبل الهيئة، وكذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية المختلفة.